أعمال

دعاء ادريس عليه السلام يقرأ عند السحر

بسم الله الرحمن الرحيم

سبحانك لا إله إلا أنت يا رب كل شيء ووارثه ، يا إله الآلهة الرفيع جلاله ، يا الله المحمود في كل فعاله ، يا رحمن كل شئ وراحمه ، يا حي حين لا حي في ديمومة ملكه وبقائه ، يا قيوم فلا يفوت شيء من علمه ولا يؤده ، يا واحد الباقي أول كل شئ وآخره . يا دائم بغير فناء ولا زوال لملكه ، يا صمد في غير شبيه ولا شيء ، كمثله ، يا بار فلا شئ كفوه ولا مداني لوصفه ، يا كبير أنت الذي لا تهتدي القلوب لعظمته ، يا بارئ المنشئ بلا مثال خلا من غيره ، يا زاكي الطاهر من كل آفه بقدسه ، يا كافي الموسع لما خلق من عطايا فضله . يا نقي من كل جور لم يرضه ولم يخالطه فعاله ، يا حنان انت الذي وسعت كل شئ رحمته ، يا منان ذا الاحسان قد عم الخلائق منه ، يا ديان العباد فكل يقوم خاضعا لرهبته . يا خالق من في السموات والأرضين فكل إليه معاده ، يا رحمن وراحم كل صريخ ومكروب وغياثه ومعاذه ، يا بار فلا تصف الألسن كنه جلال ملكه وعزه ، ويا مبدئ البرايا لم يبغ في إنشائها أعوانا من خلقه ، يا علام الغيوب فلا يؤده من شئ حفظه . ما معيدا ما أفناه إذا برز الخلائق لدعوته من مخافته ، يا حليم ذا الاناة فلا شئ يعدله من خلقه ، يا محمود الفعال ذا المن على جميع خلقه بلطفه ، يا عزيز المنيع الغالب على أمره فلا شئ يعدله ، يا قاهر ذا البطش الشديد أنت الذي لا يطاق انتقامه . يا متعالي القريب ، في علو ارتفاع دنوه ، يا جبار المذلل كل شئ بقهر عزيز سلطانه ، يا نور كل شئ أنت الذي فلق الظلمات نوره ، يا قدوس الطاهر من كل شئ ولا شئ يعدله ، يا قريب المجيب المتداني دون كل شئ قربه ، يا عالي الشامخ في السماء فوق كل شئ علو ارتفاعه ، يا بديع البدائع ومعيدها بعد فنائها بقدرته . يا جليل المتكبر على كل شئ ، فالعدل أمره والصدق وعده يا مجيد فلا يبلغ الأوهام كل ثنائه ومجده ، يا كريم العفو والعدل ، أنت الذي ملأ كل شئ عدله ، يا عظيم ذا الثناء الفاخر والعز والكبرياء فلا يذل عزه ، يا عجيب لا تنطق الألسن بكل آلائه وثنائه . أسألك يا معتمدي عند كل كربة ، وغياثي عند كل شدة ، بهذه الأسماء أمانا من عقوبات الدنيا الاخرة ، وأسألك أن تصرف عني بهن كل سوء ومخوف ومحذور ، وتصرف عني أبصار الظلمة المريدين بي السوء الذي نهيت عنه وأن تصرف قلوبهم من شر ما يضمرون الى خير ما لا يملكون ، ولا يملكه غيرك يا كريم . اللهم لا تكلني الى نفسي فأعجز عنها ، ولا إلى الناس فيرفضوني (، ولا تخيبني وأنا أرجوك ولا تعذبني وأنا أدعوك ، اللهم إني أدعوك كما أمرتني ، فأجبني كما وعدتني ، اللهم اجعل خير عمري ما ولي أجلي . اللهم لا تغير جسدي ، ولا ترسل حظي ، ولا تسوء صديقي ، أعوذ بك من سقم مصرع ، وفقر مقرع ، ومن الذل وبئس الخل ، اللهم سل قلبي عن كل شئ لا أتزوده إليك ، ولا أنتفع به يوم ألقاك ، من حلال أو حرام ، ثم أعطني قوة عليه وعزا وقناعة ومقتا له ورضاك فيه ، يا أرحم الراحمين . اللهم لك الحمد على عطاياك الجزيلة ، ولك الحمد على مننك المتواترة التي بها دافعت عني مكاره الامور ، وبها آتيتني مواهب السرور ، مع تمادي في الغفلة ، وما بقي في من القسوة ، فلم يمنعك ذلك من فعلي أن عفوت عني ، وسترت ذلك علي وسوغتني ما في يدي من نعمك ، وتابعت علي من إحسانك ، وصفحت لي عن قبيح ما أفضيت به إليك ، وانتهكته من معاصيك . اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك يحق عليك فيه إجابة الدعاء إذا دعيت به ، وأسألك بكل ذي حق عليك ، وبحقك على جميع من هو دونك ، أن تصلي على محمد عبدك ورسولك وعلى آله ، ومن أرادني بسوء فخذ بسمعه وبصره ومن بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله وامنعه مني بحولك وقوتك . يا من ليس معه رب يدعى ، ويا من ليس فوقه خالق يخشى ، ويا من ليس دونه إله يتقى ويا من ليس له وزير يؤتى ، ويا من ليس له حاجب يرشى ، ويا من ليس له بواب ينادى ، ويا من لا يزداد على كثرة العطاء إلا كرما وجودا ، وعلى تتابع الذنوب إلا مغفرة وعفوا ، صل على محمد وآل محمد وافعل بي ما أنت أهله ، ولا تفعل بي ما أنا أهله ، فانك أهل التقوى وأهل المغفرة