أعمال

طريقة صلاة الآيات على رأي البعض من الفقهاء


بسم الله الرحمن الرحيم


* البعض من الفقهاء له إختلاف بسيط على الطريقة السابقة وهي :

عند تجزأة السورة إلى خمسة أجزاء يكون أول جزء يحتوي البسملة و آية على الأقل من السورة ، أي لا يجوز أن تقرأ البسملة وتركع بل يجب قراءة البسملة مع أول آية على الأقل ثم تركع.


وبما أن سورة التوحيد تتكون من 4 آيات من غير البسملة، فلا نستطيع قراءتها بل يجب إختيار سورة تتكون من خمس آيات على الأقل من غير البسملة، وفي حالتنا سنختار الكافرون وهي تتكون من 6 آيات من غير البسملة وجزءناها هكذا :


1- بسم الله الرحمن الرحيم ، قل يا أيها الكافرون ، لا أعبد ما تعبدون

2- ولا أنتم عابدون ما أعبد

3- ولا أنا عابد ما عبدتم

4- ولا أنتم عابدون ما أعبد

5- لكم دينكم ولي دين


- وتكون الصلاة كالتالي :


- تكبر ثم تقرأ الحمد .

- تقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ، قل يا أيها الكافرون ، لا أعبد ما تعبدون  ثم تركع وتنهض.

- تقرأ ولا أنتم عابدون ما أعبد  ثم تركع وتنهض.

- تقرأ ولا أنا عابد ما عبدتم ثم تركع وتنهض.

- تقرأ ولا أنتم عابدون ما أعبد ثم تركع وتنهض.

- تقرأ لكم دينكم ولي دين ثم تركع وتنهض.

- ثم تهوي وتسجد السجدتان ثم تقوم لأداء الركعة الثانية.

- تبدأ بقراءة الحمد .

- تقرأ بسم الله الرحمن الرحيم، قل يا أيها الكافرون ، لا أعبد ما تعبدون  ثم تركع وتنهض.

- تقرأ ولا أنتم عابدون ما أعبد ثم تركع وتنهض.

- تقرأ ولا أنا عابد ما عبدتم ثم تركع وتنهض.

- تقرأ ولا أنتم عابدون ما أعبد ثم تركع وتنهض.

- تقرأ لكم دينكم ولي دين ثم تركع وتنهض.

- ثم تهوي وتسجد السجدتان ثم تتشهد وتسلم.(1)


ملاحظة:

طبعا الأذكار الواجبة هي فقط تكبيرة الإحرام في أول الصلاة و أذكار الركوع و السجود و التشهد و السلام و هي نفسها التي تقرأها في الصلاة. وليس من الواجب التكبير قبل الركوع وغيرها من التكبيرات بين كل وقوف وركوع وسجود ..الخ ، و أيضا ليس من الواجب ذكر (سمع الله لمن حمده) ولا (بحول الله وقوته أقوم و أقعد) .. الخ ، والقنوت أيضا ليس بواجب . وهذه الأمور مستحبة ولكن لم يتم ذكرها هنا لأنها قد تسبب اللخبطة لدى المصلي، فمن أراد معرفتها فليرجع للكتب الفقهية.


ملاحظة مفيدة :

كما لاحظتم قرأنا أولا آيتين مع البسملة وذلك حتى يتبقى لنا أربع آيات على حسب الركوعات المتبقية وذلك حتى يعلم المصلي كم ركوع بقى ولا يتلخبط.


(1) هذه الطريقة مبنية على الإحتياط الوجوبي ، بمعنى أنه إذا كان الفقيه الأعلم بعد مرجع تقليدك يفتي بجواز الطريقة الأولى التي ذكرت سابقا (أي تقرأ البسملة فقط و تركع) ، فإنه يمكنك القيام بها (أي الطريقة الأولى) ولا تقوم بهذه الطريقة المذكورة.

مثال :

العالم (أ) هو مرجع تقليدك وهو يحتاط وجوبيا بالطريقة الثانية التي في هذه الصفحة.

العالم (ب) هو المرجع الأعلم بعد مرجع تقليدك و هو يجوز الطريقة الأولى (أي تقرأ البسملة فقط و تركع).

إذا يمكنك الرجوع للعالم (ب) وتصلي بالطريقة الأولى ، ولا إشكال عليك.