أعمال

ثواب الأعمال

عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام انه قال : من بلغه شئ من الخير فعمل به كان له أجر ذلك ، وان كان رسول الله صلى الله عليه وآله لم يقله.

عن أبي عبد الله عليه السلام قال : من سمع شيئا من الثواب على شئ فصنعه كان له وان لم يكن كما بلغه.


قال ابا جعفر عليه السلام : من بلغه ثواب من الله عز وجل على عمل ، فعمل ذلك العمل ، التماس ذلك الثواب اوتيه ، وان لم يكن الحديث كما بلغه .


وهذا فضل من الله جل جلاله وكرم ما كان في الحساب ، انك تعمل عملا لم ينزله في الكتاب ولم يأمر الله جل جلاله رسوله ان يبلغه اليك فتسلم ان يكون خطر ذلك العمل عليك ، وتصير من سعادتك في دنياك وآخرتك .

فضل شهر رجب

عن النبي صلوات الله عليه أنه قال : إن الله تعالى نصب في السماء السابعة ملكا يقال له : الداعي ، فإذا دخل شهر رجب ينادي ذلك الملك كل ليلة منه إلى الصباح : طوبى للذاكرين ، طوبى للطائعين ، ويقول الله تعالى : أنا جليس من جالسني ، ومطيع من أطاعني ، وغافر من استغفرني ، الشهر شهري ، والعبد عبدي ، والرحمة رحمتي ، فمن دعاني في هذا الشهر أجبته ، ومن سألني أعطيته ، ومن استهداني هديته ، وجعلت هذا الشهر حبلا بيني وبين عبادي فمن اعتصم به وصل إلي  .

 قال رسول الله صلى الله عليه وآله : الا أن رجب شهر الله الأصم وهو شهر عظيم ، وانما سمي الاصم لأنه لا يقاربه  شهر من الشهور حرمة وفضلا عند الله وكان اهل الجاهلية يعظمونه في جاهليتها ، فلما جاء الاسلام لم يزده الا تعظيما وفضلا .

 الا ان رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر امتي . الا فمن صام من رجب يوما ايمانا واحتسابا استوجب رضوان الله الأكبر ، واطفأ صومه في ذلك اليوم غضب الله ، واغلق عنه بابا من ابواب النار ، ولو اعطى ملأ الأرض ذهبا ما كان بأفضل من صومه ، ولا يستكمل اجره بشئ من الدنيا دون الحسنات إذا اخلصه لله ، وله إذا أمسى عشر دعوات مستجابا ان دعا بشئ من عاجل الدنيا.